بدران عن اللقاء مع فتح : كنا في ضيافة الأتراك ولم نكن تحت رعايتهم والحوار كان فلسطينيًا خالصًا

بي دي ان | 28 سبتمبر 2020 الساعة 07:45ص

  • مشاركة

الدوحة - بي دي ان

  • رابط مختصر تم النسخ

قال عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" حسام بدران:" نتفهم وجود التشكك الجماهيري والنخبوي من المصالحة، وهو منطقي بحكم التجارب السابقة التي لم تؤدٍّ للأسف عن نتائج حقيقية"

وأضاف بدران خلال لقاء مع إعلاميين وصحفيين،  اليوم الاثنين، أنه منذ 3 شهور بدأنا هذا التقارب مع حركة "فتح"، وما سرّع فيه هو محاولات تصفية القضية الفلسطينية

وأشار، أردنا أن يكون الحوار تراكميًا، بدءًا من لقاء العاروري والرجوب، ومرورًا باجتماع الأمناء العامين، وصولًا لاجتماعات إسطنبول..موضحا  لقاؤنا مع "فتح" استكمال لحواراتنا الثنائية مع الفصائل كافة

وأوضح، كنا في ضيافة الإخوة في تركيا ولم نكن تحت رعايتهم، بمعنى أنّ الحوار كان فلسطينيًا- فلسطينيًا خالصًا، مبينا أن الحوار بينا وبين "فتح" أرضية مهمة جدًّا للحوار الوطني الشامل وليس بديلًا عنه

وأكد عضو المكتب السياسي لحماس، أن هناك نقاط تمّ التوافق عليها في لقاء إسطنبول، وبدأنا بطرحها على الفصائل في الداخل والخارج، وخلال اجتماع الأمناء العامون سيتمّ الإعلان عن التوافق الرسمي

الوسوم

التقارير

المزيد

الأعلانات

المزيد