شهاب يتحدث لـ"بي دي ان" عن موقف الجهاد الإسلامي من إجراء الانتخابات بالقدس

بي دي ان | 04 ابريل 2021 الساعة 07:20م

  • مشاركة

غزة - خاص بي دي ان

  • رابط مختصر تم النسخ

قال داود شهاب مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الإسلامي في فلسطين، اليوم الأحد، أن من بين الأسباب التي دفعت حركة الجهاد لاتخاذ قرار عدم المشاركة في الانتخابات أنها تجري تحت حراب الاحتلال الإسرائيلي. 

وأكد شهاب في تصريح لـ"بي دي ان" أنه بدون سيادة حقيقية لا قيمة لسلطة ولا انتخابات،  مضيفا أن القضية الفلسطينية هي قضية تحرر وطني ولذلك يجب تركيز الجهود كلها في برنامج التحرير وتسخير الطاقات في تعزيز دعائم مشروع التحرير. 

وأشار إلى أنه حتى لو وافق الاحتلال على السماح بالانتخابات في القدس فإن ذلك سيكون وفق شروط يحددها الاحتلال وأجهزته الأمنية. 

وفي هذا السياق، لفت إلى أن الانتخابات التي تستدعى فيها كل أدوات التحريض الداخلي، ويتسارع المتنافسون فيها أو بعضهم لتقديم خطاب يستدر الدعم الأمريكي والغربي، لن تكون مدخلاً لترتيب الوضع الداخلي بل يُخشى أن تتحول إلى مأزق داخلي أكثر عمقاً واتساعاً. 

وقال شهاب، أما القدس فإنها تنتظر منا أكثر من مجرد الضغط السياسي على إجراء الانتخابات فيها،  مشيرا إلى إنها تحتاج لمن يقدم برامج حقيقية وعملية لانقاذها وحمايتها والدفاع عنها وتحريرها. 

وختم مسؤول المكتب الإعلامي لحركة الجهاد حديثه بالقول:"طالما أننا نسأل عن حق القدس والمقدسيين في الانتخابات فأيضا لماذا لا نسأل عن حق مشاركة الشعب الفلسطيني كله في الداخل والشتات، في اختيار من يمثله في منظمة التحرير التي يجري أفراغها من مضمونها وأسباب وجودها". 

المصدر: بي دي ان

التقارير

المزيد

الأعلانات

المزيد