الداخلية بغزة: تشديد إجراءتنا في كافة المحافظات بدءًا من الليلة بسبب ارتفاع اعداد الإصابات

بي دي ان | 12 سبتمبر 2020 الساعة 02:51م

  • مشاركة

غزة - بي دي ان

  • رابط مختصر تم النسخ

أعلنت وزارة الداخلية في قطاع غزة، عن تشديد إجراءاتها المتبعة في مختلف محافظات القطاع بدءاً من هذه الليلة بسبب ارتفاع في اعداد الإصابات بفيروس كورونا

وقال إياد البزم المتحدث باسم الوزارة، مساء اليوم السبت، أن هذا القرار جاء نتيجة سوء فهم لدى المواطنين حول تخفيف الإجراءات الأخيرة المتبعة من قبل وزارة الداخلية.

وأوضح البزم، أن هناك فرق كبير بين تخفيف الإجراءات وبين العودة للحياة الطبيعية في مناطق القطاع.

وأكد أن وكيل الوزارة توفيق أبو نعيم أصدر قرارا لكافة الجهات المختصة في الوزارة بتشديد الإجراءات في مختلف المحافظات، من خلال التأكيد على فرض حظر التجول من الساعة الثامنة مساءاً وحتى السابعة صباحا.

كما تقرر منع تنقل المواطنين وتحركهم في الطرقات والشوارع دون حملهم للبطاقة الشخصية "الهوية" بالإضافة لمنع خروج دون سن الـ 16 عاماً، والمسنين لمن هم فوق الـ 60 عاماً من منازلهم.

وقال البزم:" الوضع لا زال خطر وأن كافة المؤسسات الحكومية والخاصة والمرافق العامة لا تزال مغلقة"، "مضيفاً أن شاطئ البحر كذلك من المناطق المغلقة والممنوع التواجد بها مطلقا من قبل المواطنين.".

واشار ان أكثر من 88% من الإصابات المسجلة بالفيروس، هي في محافظتي غزة والشمال، ولابد أن نتعامل بحساسية وإدراك كامل لخطورة المرحلة..

وتابع البزم: أنه خلال الأيام الماضية "وجدنا عدم التزام من قبل كثير من المواطنين بإجراءات السلامة والوقاية أثناء تحركهم"، مشدداً على أن ارتداء الكمامة يجب أن يتحول إلى سلوك عام لدى المواطنين عند الاضطرار للتحرك.

وأكد ان عنوان المرحلة الحالية "مسؤولية الفرد"، ونهيّء أنفسنا للتعامل مع مرحلة طويلة، لن تتوقف خلال أيام أو أسابيع.

ولفت إلى أن إجراءات التخفيف جاءت في هذه المرحلة لنساعد أبناء شعبنا على تلبية احتياجاتهم الأساسية، لكن دون أن تعود الأمور للحياة الطبيعية، مؤكداً أنه لا زالت كل مراكز التجمع، والمؤسسات الرسمية، والأسواق، والمتنزهات مغلقة..

واوضح أنه لا زال الوضع خطر وكافة المؤسسات الحكومية والخاصة والمرافق العامة مغلقه، وإذا وجدنا الأمور تتجه لمنحى آخر، فسيدفعنا ذلك لاتخاذ إجراءات أخرى.

اوفي سياق اخر قال البزم، نبذل جهودنا لإعادة فتح معبر رفح ولدينا أكثر من 3 آلاف حالة داخل القطاع مسجلة للسفر. مضيفا نُقدر معاناة المواطنين العالقين خارج غزة لكن نأمل منهم أيضاً تقدير صعوبة الأوضاع داخل قطاع غزة.

ولفت، ما زلنا في مرحلة المواجهة مع الوباء ولم نصل لمرحلة التعايش ولا يمكن الوصول للتعايش في ظل استهتار المواطنين الذي يُبعدنا عن مرحلة التعايش.

وأكد ان العمل الحكومي يسير بنظام الطوارئ لاستمرار تقديم الخدمات للمواطنين وكل المؤسسات في قطاع غزة ما زالت مغلقة.

وتابع، صدر قرار من النائب العام بمحاسبة مخالفي إجراءات الوقاية والسلامة،  والشرطة بدأت العمل وفق تلك الإجراءات بحق المخالفين.

وشدد إذا واجهنا مشكلات كبيرة بفعل الاستهتار سنرجع للإغلاق التام بكل تأكيد.، مضيفا ان التنقل بين المحافظات لا زال ممنوعاً إلا في بعض الحالات الطارئة. مشددا يُمنع على أي صاحب حرفة ممارسة حرفته بعد الساعة الثامنة مساء في كافة المحافظات.

الوسوم

التقارير

المزيد

الأعلانات

المزيد