إطلاق فعاليات اليوم التعريفي بمشاريع "إيراسموس بلس"

بي دي ان |

04 ديسمبر 2022 الساعة 01:17م

أطلق المكتب الوطني لمشاريع الاتحاد الأوروبي للتعليم العالي في فلسطين "إيراسموس بلس"، اليوم الأحد؛ فعاليات اليوم التعريفي الخاص به.

وشارك في الفعاليات وزير التعليم العالي والبحث العلمي محمود أبو مويس، ومدير المكتب الوطني لـ"إيراسموس بلس" عبد الكريم دراغمة، ومدير مكتب التعاون الأوروبي في فلسطين إبراهيم لافيا، وممثلون عن مؤسسات التعليم العالي، والمنظمات غير الحكومية، وعدد من الباحثين والشركاء.

وتهدف مشاريع "إيراسموس بلس" إلى تطوير وتحسين جودة التعليم العالي في عدد من دول العالم بما فيها فلسطين، وتطوير قدرات مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية، وتعزيز الحراك والتبادل الأكاديمي والطلابي بين مؤسسات التعليم العالي الفلسطينية والأوروبية، إضافة لتوفير منح طلابية وبحثية لمختلف المستويات التعليمية.

وقال أبو مويس: إن فلسطين قد استفادت من خلال إيراسموس من مشروعين لبناء القدرات، وخمسة مشاريع للتعليم التقني، ومشروعين للتبادل الافتراضي، ومشروعين لبناء القدرات لدى الشباب، مشيدا بالعمل المشترك مع مكتب إيراسموس في إطار تحقيق الأولويات الوطنية لقطاع التعليم العالي.

وأكد أهمية هذا اليوم التعريفي لبناء شراكات علمية وبحثية داخل فلسطين وخارجها، مشيرا إلى اهتمام الوزارة بتحديث وتطوير منظومة التعليم والتعلّم في فلسطين، من خلال تحديث طرق التعليم ودمج التكنولوجيا، والاستجابة لمتطلبات السوق، وطرح برامج دراسية تواكب العصر وتلبي احتياجات السوقين المحلية والدولية.

ولفت أبو مويس إلى الحرص على تعزيز الحضور الدولي لمؤسسات التعليم العالي الفلسطينية، عبر تشجيع برامج التبادل الأكاديمي والبحثي والطلابي، وبراءات الاختراع، والتركيز على إكساب الطلبة مهارات التوظيف، والتوظيف الذاتي، والريادة، خاصة البرامج الثنائية والتقنية.

بدوره، شدد دراغمة على أهمية مشاريع بناء القدرات لدى مؤسسات التعليم العالي، خاصة في مجال التعليم التقني والمهني، وكذلك المشاريع الخاصة ببرامج التبادل الطلابي والأكاديمي، مؤكدا أهمية التشبيك والبدء بالتحضير لمشاريع مستقبلية.

وشكر دراغمة وزير "التعليم العالي" على اهتمامه الدائم بفعاليات مكتب إيراسموس بلس، والحرص على الاستفادة المُثلى من برامجه، حاثا المشاركين على المباشرة بالتقدم للمشاريع المستقبلية.

من جهته، أكد لافيا أهمية مشاريع إيراسموس؛ بما يسهم في تبادل الخبرات والتبادل الطلابي بين الجامعات الفلسطينية ونظيراتها الأوروبية، مثمنا دور وزارة "التعليم العالي" ومكتب إيراسموس في تعميق التعاون الفلسطيني الأوروبي بمجال التعليم العالي