إلغاء 200 تصريح عمل

الاحتلال يعتقل عاملًا من غزة بزعم محاولته تنفيذ هجوم تفجيري وغانتس يعلق

بي دي ان | 24 نوفمبر 2022 الساعة 01:14م

  • مشاركة

تل أبيب - بي دي ان

  • رابط مختصر تم النسخ

زعمت وسائل إعلام عبرية، اليوم الخميس، اعتقال جيش الاحتلال الإسرائيلي لعامل فلسطيني من غزة، يحمل تصريح عمل بزعم حيازته عبوة متفجرة.

وادعت قناة "12" العبرية، أن العامل من سكان قطاع غزة، تم اعتقاله يحمل عبوة متفجرة كان يعتزم استخدامها ضد حافلة في الجنوب.

كما ادعى مراسل إذاعة جيش الاحتلال الإسرائيلي، أنه تم اعتقال عامل فلسطيني من رفح خطط لهجوم تفجيري بتعليمات من الجهاد الإسلامي بغزة.

وبحسب بيان صادر عن الشاباك نشرته وسائل الإعلام الإسرائيلية، فإنّه وفي 30 أكتوبر الماضي اعتقل العامل (ف.ز) 31 عامًا من سكان مدينة رفح جنوب قطاع غزة ولديه تصريح عمل وتم تجنيده من حركة الجهاد الإسلامي لتنفيذ عملية تفجيرية على خط الحافلات في المنطقة الجنوبية وتبين أنه تعلم تصنيع العبوات المتفجرة من قبل خبير متفجرات في غزة وأنه عند دخوله إسرائيل بدأ في جمع مواد تجميع العبوة الناسفة وتم ضبط المواد عند اعتقاله".

وأشار البيان إلى أنّ الهجوم تم بإيعاز من (ج.غ) أحد قادة سرايا القدس الذراع المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، حيث تبيّن أنّه كان على اتصال بالناشطين ( م.ت) و(ك.ت) ونشطاء آخرين من الجهاد في رفح ممن جندوه لتنفيذ العملية التفجيرية.

وقدم الادعاء العام الإسرائيلية لائحة اتهام ضد العامل الفلسطيني ومنها العضوية في منظمة (إرهابية) وتلقي تدريبات لأغراض إرهابية والتحريض لهجوم قاتل مميت وحياة مواد محظورة.

وقال الشاباك إنَّ "إسرائيل" لن تسمح بمحاولات استغلال التسهيلات المدنية من قبل الفصائل الفلسطينية في غزة للترويج لهجمات إرهابية وستتعامل مع هذه المحاولات بصرامة مع اعتبار حماس الجهة المسؤولة.

وقرر الشاباك إلغاء تصاريح 200 عامل من غزة تربطهم روابط عائلية بالعامل المعتقل والمسؤولين عن الهجوم وسيتم دراسة إجراءات إضافية لتقليص إمكانية استخدام العمال لمثل هذه النشاطات
بدوره، قال وزير الجيش الإسرائيلي، بيني غانتس، اليوم الخميس، عن أنهم سيجرون تقييما مستمر للوضع الأمني، وخروج العمال من قطاع غزة. 

وقال غانتس: "نجري تقييماً مستمراً للوضع، وإذا بدا أن هناك اتجاهاً يتطور لتجنيد عمال من غزة لتنفيذ عمليات، سندرس الخطوات فيما يتعلق بخروج العمال من قطاع غزة والتسهيلات الأخرى".

وقال غانتس إنّ: "محاولات التنظيمات الإرهابية لاستغلال العمالة في إسرائيل لغرض تنفيذ هجمات تعرض للخطر أرزاق مئات الآلاف من السكان في قطاع غزة"، وفق قوله.

وأضاف: "إذا كان هناك اتجاهاً يتطور لتجنيد عمال من غزة لتنفيذ عمليات، فإن إسرائيل ستدرس خطواتها فيما يتعلق بخروج العمال من قطاع غزة".

التقارير

المزيد

الأعلانات

المزيد