استشهاد شابين متأثرين بإصابتهما برصاص الاحتلال في نابلس

بي دي ان | 24 نوفمبر 2022 الساعة 12:10ص

  • مشاركة

نابلس - بي دي ان

  • رابط مختصر تم النسخ

استشهد شابان فلسطينيان، مساء اليوم الأربعاء، متأثرين بإصابتيهما بجراحهما خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيليّ مدينة نابلس، وأُصيب أحدهما الليلة الماضية، فيما كان الآخر قد أُصيب في تموز/ يوليو الماضي، ليرتفع بذلك عدد الشهداء خلال الساعات الـ24 الماضية في الضفة الغربية المحتلة إلى ثلاثة، بعد استشهاد فتى في نابلس.

والشهيدان هما الشابان، محمد هشام محمد أبو كشك، والذي يبلغ من العمر 22 عاما، وقد استشهد مساء الثلاثاء في نابلس، ومحمد أحمد حسن حرز الله، الذي يبلغ من العمر 30 عاما، والذي أُصيب في تموز/ يوليو الماضي.

وبحسب ما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية في بيانين مقتضبين، جاء في الأول: "استشهاد الشاب محمد هشام محمد أبو كشك (22 عاما) متأثرا بجروح خطيرة، بعد إصابته برصاصة في البطن أطلقها عليه جنود الاحتلال خلال اقتحام نابلس ليلة أمس (الثلاثاء)".

وفي البيان الثاني أكّدت الوزارة "استشهاد الشاب محمد أحمد حسن حرز الله (30 عاما) متأثرا بجروح بالغة، أصيب بها برصاص الاحتلال في الرأس، في تموز الماضي بنابلس"

وفي 24 يوليو/تموز الماضي، أصيب "حرز الله" باشتباكٍ مسلح مع قوات الاحتلال التي حاصرت مقاومين من مجموعة "عرين الأسود" داخل أحد منازل حارة الياسمينة بالبلدة القديمة واستهدفتهم بالصواريخ؛ وأسفر عن استشهاد المقاومين محمد العزيزي وعبد الرحمن صبح.

 يُذكر أن الشهيد محمد حرز الله، كان يتلقى الرعاية الطبية في المستشفى، منذ إصابته الخطيرة في الرأس وإلى أن أُعلن عن استشهاده مساء اليوم.

والشهيد "حرز الله، أسير محرر اعتقل في أواخر عام 2013، وأمضى في سجون الاحتلال عام ونصف، كما يعد من أبرز مقاتلي مجموعة "عرين الأسود" في مدينة نابلس.

ونعت مساجد نابلس الشهيد "حرز الله" عبر مكبرات الصوت، فيما تجمّع مواطنون في المستشفى الاستشاري برام الله، بعد إعلان استشهاده ورددوا هتافات داعمة للشهيد وعائلته.

بدورها قالت "عرين الأسود" في نعي "حرز الله"، إن فلسطين والمقاومة الفلسطينية فقدت رجلًا استثنائيًّا صلبًا شرسًا وفيًّا صادقًا، وسيفًا من سيوف الله في الميدان.

وأكدت "العرين" في بيانٍ صحفي، على استمرار 
المقاومة والبقاء على درب الشهداء الفلسطينيين في مواجهة الاحتلال الإسرائيلي.

واشتبكت مجموعة من المقاومين مع قوات الاحتلال فور اقتحامها شارع القدس شرق نابلس قبيل توجهها لقبر يوسف لتأمين اقتحام المستوطنين.

ومنذ بداية نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، ارتقى 12 فلسطينيًا برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي، في أنحاء متفرقة من الضفة الغربية ومدينة القدس.

 ومنذ بداية العام الجاري، استشهد 202 فلسطينيًّا، بينهم 150 شهيدًا في الضفة الغربية بما فيها القدس، و52 شهيدًا في قطاع غزة، وفق الصحة الفلسطينية.

التقارير

المزيد

الأعلانات

المزيد