علماء بريطانيون يبتكرون أقراص أنسولين تؤخذ بالفم بديلة للحقن لمرضى السكر

بي دي ان | 03 سبتمبر 2022 الساعة 03:47م

  • مشاركة

لندن - بي دي ان

  • رابط مختصر تم النسخ

ابتكر العلماء قرص أنسولين يمكن تناوله عن طريق الفم، ليحل محل الحقن التي يجب على مرضى السكر تناولها عدة مرات في اليوم، حيث طور فريق من جامعة كولومبيا البريطانية أقراص أنسولين فعالة مثل حقن الهرمون، وذلك وفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية.

وقالت الصحيفة، إنه يمكن للأقراص أن توصل الجرعة بنجاح إلى الكبد بدلاً من فقدان بعضها أثناء انتقاله عبر المعدة، وقد أجريت التجارب الأولى على الفئران، ووجدت نجاحًا كبيرًا في توصيل الأنسولين إلى الكبد.

وأضافت الصحيفة، يعاني أكثر من 10% من الأمريكيين من مرض السكري، ويؤدى لوفاة حوالي 100 ألف شخص في الولايات المتحدة كل عام، مشيرة إلى أن فريق بحثي طور أقراصا عن طريق الفم يمكنها توصيل الإنسولين إلى الجسم دون استخدام الإبر.

وأشارت الصحيفة، إلى أن العلماء في جامعة كولومبيا البريطانية (UBC) ، في كندا، طوروا حبوبًا توفر جرعة كاملة من الأنسولين لكبد الشخص، تم إحباط المحاولات السابقة للحصول على دواء الأنسولين عن طريق الفم بعد أن انتهى الأمر بجرعات كبيرة في المعدة - حيث لا تقدم أي قيمة، مضيفة، يحتاج العديد من مرضى السكر إلى عدة جرعات من الأنسولين للتحكم في حالتهم يوميًا، حيث أن طريقة أخذ الانسولين المثالية هي عن طريق الحقن بإبر صغيرة عدة مرات في اليوم، موضحة إنه قد يكون هذا غير مريح وغير عملي بشكل خاص وأصعب من مجرد تناول الأقراص.

أكد مركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها الأمريكى، أن 37 مليون أمريكي - أو أكثر من واحد من كل 10 - يعانون من مرض السكري، مضيفة، إنه ثامن سبب رئيسي للوفاة في أمريكا، وهو مسؤول عن ما يزيد قليلاً عن 100 ألف حالة وفاة كل عام، مؤكدة، إن هذه النتائج المثيرة تظهر أننا نسير على الطريق الصحيح في تطوير تركيبة الأنسولين التي لن تحتاج بعد الآن إلى الحقن قبل كل وجبة، وتحسين نوعية الحياة، فضلاً عن الصحة العقلية، لأكثر من 9 ملايين مريض بالسكري من النوع الأول.

وقال الدكتور أنوبهاف براتاب سينج، الأستاذ المساعد في معالجة الأغذية في جامعة كولومبيا البريطانية والمحقق الرئيسي في الدراسة في بيان، يتم إنتاج الأنسولين بشكل طبيعي في البنكرياس، ثم ينتقل إلى الكبد حيث يساعد في معالجة نسبة السكر في الدم.

وأكد، لا ينتج الشخص المصاب بداء السكري من النوع الأول ما يكفي من الأنسولين للتحكم في نسبة السكر في الدم - هذا إن وجد، موضحا إن جميع مرضى السكري من النوع الأول يحتاجون إلى نوع من جرعة الأنسولين للسيطرة على حالتهم، قد يحتاج الأشخاص المصابون بداء السكري من النوع 2 أيضًا إلى الأنسولين، جيث قد لا تكون كمية المادة التي ينتجها الجسم بشكل طبيعي كافية للتعامل مع ارتفاع نسبة السكر في الدم، مشيرا إلى انه غالبًا ما تستغرق الأقراص من ساعتين إلى أربع ساعات لتوصيل الجرعة.

وقال الدكتور ألبرتو بالديلي، أحد كبار الزملاء الذين شاركوا في البحث: "على غرار حقن الأنسولين سريعة المفعول، يمتص قرصنا عن طريق الفم بعد نصف ساعة ويمكن أن يستمر لمدة ساعتين إلى أربع ساعات، اختبر الباحثون حبوبهم المطورة حديثًا على الفئران في محاولة لمعرفة كيف ستتدفق عبر الجسم، كانت نتائج التجارب واعدة، موضحا، إن الأقراص  تذهب الى الكبد مباشرة وهذا هو الهدف المثالي للأنسولين.

يأمل فريق جامعة كولومبيا، أن يساعد  هذا الاختراع الجديد في سد هذه الفجوة لأولئك الذين لا ينتج بنكرياسهم كمية كافية من الأنسولين، ومنحهم خيارًا أسهل لتلقي الجرعات.

التقارير

المزيد

الأعلانات

المزيد