"الفرنسي": نبحث مقاضاة شرطة الاحتلال بعد اعتدائها على المستشفى وجنازة أبو عاقلة

بي دي ان | 16 مايو 2022 الساعة 03:11م

  • مشاركة

القدس المحتلة - بي دي ان

  • رابط مختصر تم النسخ

قالت إدارة المستشفى الفرنسي في حي الشيخ جراح شرق مدينة القدس المحتلة، إنها تدرس إمكانية مقاضاة شرطة الاحتلال الإسرائيلية بعد اعتدائها على حرمة المستشفى وجنازة الشهيدة شيرين أبو عاقلة.

وعرضت إدارة المستشفى الفرنسي خلال مؤتمر صحفي، اليوم الإثنين، مقطع فيديو يظهر اقتحام شرطة الاحتلال للمستشفى واعتداءها على المرضى والطواقم الطبية وعلى جثمان الشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة، وعموم المشيعين الحاضرين لحظة إخراج النعش من المستشفى يوم الجمعة الماضي.

وأكدت أن اعتداء شرطة الاحتلال على موكب تشييع الشهيدة شيرين أبو عاقلة، يعتبر انتهاكا للقوانين الإنسانية، مؤكدة أن الشرطة هي "الجهة الوحيدة التي مارست العنف خلال تشييع شيرين".

واستنكرت اقتحام شرطة الاحتلال مباني المستشفى، مشيرة إلى أنها تبحث جديا عن إمكانية مقاضاة شرطة الاحتلال بعد اعتدائها على المستشفى، وأنها تواصلت مع مكتب محاماة لبحث التقدم بشكوى ضد الاحتلال إزاء ما حدث خلال تشييع الصحفية أبو عاقلة.

وشددت إدارة المستشفى الفرنسي على أن قوة القانون هي التي يجب أن تسود لمحاسبة المسؤولين عن الاعتداء على المستشفى، وعلى نعش شيرين أبو عاقلة والمشيعين، معتبرة أن تصرفات شرطة الاحتلال لم يسبقها أي استفزاز، وأنه لا يمكن تبرير ما حدث.

كما استنكرت هذه الإجراءات غير المسؤولة التي قامت بها شرطة الاحتلال الإسرائيلي ضد المستشفى والعاملين فيها.

وقال مدير المستشفى الفرنسي جميل كوسا: "في تمام الواحدة والنصف ظهرًا من يوم الجمعة، اقترب عناصر شرطة الاحتلال الاسرائيلي من مدخل المستشفى الرئيسي تحدثت أنا وممثل الاتحاد الاوروبي والقنصل الفرنسي مع الضابط المسؤول، وكان جوابه واضحًا لنا، لن أسمح بوجود أعلام وهتافات ولن أسمح للتابوت بالخروج الا بالسيارة وبعد رفض المشيعين، وخلال دقائق معدودة تم اقتحام المستشفى من بوابته الرئيسية من قبل قوات الشرطة.

وأضاف: "منذ واحد وثلاثين عاما وأنا مدير لهذا المستشفى، لم أشهد عنفا كالذي تعاملت به الشرطة الاسرائيلية في ذلك اليوم. ولم يكن هناك اي داعٍ لهذا العنف، وكان موجهًا تجاه حاملي التابوت وضد المشيعين الذين لم يواجهوا الشرطة بأي سلوك عنيف".

بدوره، قال أنطون ابو عاقلة شقيق الشهيدة شيرين ابو عاقلة: "كان اعتداء همجيًّا أثناء تشييع الشهيدة، داهموا المستشفى ضربوا حملة النعش كسروا سيارة الموتى بطريقة همجية دون أي سبب، كل الموجودين جاءوا لتوديع الشهيدة فقط، لكن جنود الاحتلال كانوا مدججين بالسلاح والعتاد ومستعدين لتنفيذ هذا الاعتداء، وتخريب التشييع وكأنهم يتحضرون لمعركة"، آمل أن تتم محاسبة هؤلاء المعتدين في المحاكم الدولية.

وكان المستشفى الفرنسي نظم، أمس الأحد، وقفة احتجاجية على اغتيال الصحفية شيرين أبو عاقلة، والاعتداء عل موكب تشييعها في ساحة المشفى.

وكانت جنود الاحتلال اعتدوا بالضرب الهمجي الجمعة الماضي على مشيعي جنازة الزميلة مراسلة الجزيرة الشهيدة شيرين أبو عاقلة في القدس المحتلة.

وطال الاعتداء حاملي نعش الشهيدة، حتى كاد يسقط أرضا فيما واصل عناصر شرطة الاحتلال اعتداءاتهم على المشيعين بالضرب.

واقتحمت قوات الاحتلال حرم المستشفى الفرنسي في القدس المحتلة لدى إخراج نعش الشهيدة استعدادا لمراسم دفنها

التقارير

المزيد

الأعلانات

المزيد