عبقرية الشعب الفلسطيني .. على الورق

بي دي ان | 18 نوفمبر 2020 الساعة 11:31م

  • مشاركة

ناهض زقوت

  • رابط مختصر تم النسخ

الشعب الفلسطيني هو الشعب العبقري الوحيد في العالم اللي مش عارف ماذا يريد منذ عام 1948، بدهم تحرير كامل، أو نص تحرير، أو ربع تحرير والباقي سلع تموينية.

لما توصلنا إلى بعض التحرير المنقوص، اختلفنا على نسبة التحرير، ونسبة المساعدات الانسانية. 

ولما تعمق الخلاف انقسمنا بهدف تحرير كامل تراب الوطن، ومن دولة إلى دولة نبحث عمن يصالحنا، ولما تقرب المصالحة نختلف هي شراكة أم تقاسم وظيفي ونشوف عدة دول حتى توفق بينا على تفسير الشراكة والتقاسم الوظيفي.

ولما نتوصل لقسمة الترضية أن حكم الشعب بالتوافق، نختلف على التوافق سيكون على المستوى الحزبي أم الوزاري، وبعد ان نعقد عدة جلسات للتوافق على القرار بين الحزبي والوزاري.

بعدها نختلف هل القرار للوزير أم لمرجعية الوزير، فكل وزير له مرجعية فلا ينطق من دماغه، فنحن حكومة وحدة وطنية.

وٱخر ما توصل إليه العلم التجريدي بشأن التحرير، بدنا ربع دولة، والباقي سلة غذائية، ولكن بدنا كامل التراب، يعني اعطونا الربع الٱن حتى نعيش ونربي ريش، واللي يأتي بعدنا لقد حفظنا له كامل التراب على الورق.

أما بشأن المصالحة التاريخية التي سوف تدرس جولاتها في كتب التاريخ، باعتبارها من المنجزات العظيمة التي حققها المسؤولون الفلسطينيون للاجيال القادمة، لا اعتقد أنها سوف تنجح لأن النية مبيتة على الفشل، وأن تبقى على الورق.

التقارير

المزيد

الأعلانات

المزيد