جمعيات بحرينية تؤكد موقف الملك الداعم لقضية العرب الأولى وإقامة الدولة الفلسطينية

بي دي ان | 28 أغسطس 2020 الساعة 01:35م

  • مشاركة

  • رابط مختصر تم النسخ

ثمنت الجمعيات السياسية في مملكة البحرين موقف بلادها تجاه القضية الفلسطينية والذي عبّر عنه الملك حمد بن عيسى آل خليفة، خلال استقباله مؤخراً لوزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، وتأكيده التزام بلاده بمبادرة السلام العربية، وأن السلام يتحقق بإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس.

جاء ذلك في بيان أصدرته الجمعيات السياسية البحرينية، جددت خلاله التأكيد على موقف العاهل البحريني بأهمية قيام الدولة الفلسطينية، وأن السلام العادل والشامل هو المؤدي إلى قيام هذه الدولة المستقلة ذات السيادة وعاصمتها القدس وفق القرارات الشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية التي أقرتها القمة العربية عام 2002.

وأكد البيان أن االجمعيات السياسية وإذ تُحيي هذا الموقف المشرف لجلالته وأنه امتداد لموقف قيادة وشعب البحرين الثابت والراسخ فى دعم القضية الفلسطينية العادلة التي احتفظت بأولويتها على قائمة اهتمامات مملكة البحرين.

ونوهت إلى موقفها بأن القضية الفلسطينية كانت ولا تزال وستبقى قضية العرب الأولى والمركزية، وأن حل هذه القضية هو أساس الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط.

والجمعيات التي وقعت على البيان هي: المنبر التقدمي، وتجمع الوحدة الوطنية، والوسط العربي الإسلامي، والتجمع الوطني الديمقراطي الوحدوي، والصف الإسلامي، والتجمع الوطني الدستوري، والمنبر الوطني الإسلامي، والأصالة الإسلامية.

التقارير

المزيد

الأعلانات

المزيد