البزم: تقييم جديد للحالة الوبائية في قطاع غزة الأسبوع القادم

بي دي ان | 24 مارس 2021 الساعة 11:12م

  • مشاركة

غزة - بي دي ان

  • رابط مختصر تم النسخ

أكد المتحدث باسم وزارة الداخلية بغزة، إياد البزم،أن الإجراءات التي تم الإعلان عنها هي إجراءات مخففة، والداخلية لم تذهب لإجراءات مشددة تؤثر على حياة الناس بشكل مباشر.

وقال البزم في تصريحات لقناة الأقصى، مساء اليوم الأربعاء، "خلال الأسبوع القادم ستجري وزارة الداخلية تقييمًا للحالة، فإن كانت هذه الإجراءات مجدية وحدّت من الإصابات فسيكون الأمر مطمئنًا، لكن في حال استمرار ارتفاع الإصابات فهناك حاجة لفرض مزيد من الإجراءات"

وأشار البزم إلى أن وزارة الداخلية تشدد إجراءاتها في حال ارتفعت الإصابات وتطورت الحالة الوبائية، وتخفف في حالة تحسنت الحالة الوبائية.

وأضاف: "يخلط الناس بين تخفيف الإجراءات وانتهاء خطر كورونا، وهذا أمر خاطئ تمامًا، بل إن التخفيف هو موازنة بين احتياجات المواطنين اليومية، وبين تنفيذ الإجراءات الوقائية".

وأوضح البزم أن وزارة الداخلية تتابع تقييم الحالة مع وزارة الصحة بخصوص جائحة كورونا، متمنياً ألا يصل الوضع الوبائي إلى ما كان عليه قبل شهرين، ومؤكداً أن الوضع يبقى مرهونًا بإلتزام المواطنين.

وذكر المتحدث باسم الداخلية أن قرار التشديد أو التخفيف هو بيد المواطن، من خلال التزامه بإجراءات الوقاية، والتقيد بإجراءات السلامة.

وفي سياق متصل، نوه البزم إلى أن الصور التي تم تداولها عن إغلاق بعض الأسواق بالكتل الإسمنتية هي غير صحيحة، لكن وزارة الداخلية تكثف إجراءاتها داخل الأسواق حاليًا للالتزام بإجراءات السلامة.

ولفت البزم إلى أن وزارة الداخلية تعمل من أجل منع التجمعات والتكتلات، من باب تحقيق التباعد، حتى تصل إلى تقليل عدد الإصابات.

ويبدأ الإغلاق الجزئي يوم السبت القادم الساعه التاسعه ليلاً حتى السادسة صباحاً ضمن إجراءات وزارة الداخلية للحد من انتشار فيروس كورونا.

التقارير

المزيد

الأعلانات

المزيد