الجالية الفلسطينية في تكساس تؤكد سلامة أبنائها بعد انجلاء العاصفة الثلجية القاسية

بي دي ان | 23 فبراير 2021 الساعة 10:53ص

  • مشاركة

واشنطن - بي دي ان

  • رابط مختصر تم النسخ

أكدت الجالية الفلسطينية في ولاية تكساس الأميريكية، اليوم الثلاثاء، أن أبناءها بخير بعد انجلاء العاصفة الثلجية القاسية التي ضربت الولاية، والتي لم تشهدها منذ ٤٠ عاماً.

وأفات الجالية، بأن العاصفة أدت إلى وفاة العشرات من الأميركيين نتيجة الحوادث المرورية والتجمد بعد انخفاض درجات الحرارة الى -١٨ درجة مئوية، والتسمم نتيجة استنشاق غاز ثاني اكسيد الكربون المنبعث من مولدات الكهرباء، والحرائق في المنازل والشركات، فيما لم تسجل أية اصابات او وفيات في صفوف أبناء الجالية الفلسطينية .

كما أدى انقطاع الكهرباء والمياه عن أجزاء كبيرة من الولاية إلى تضرر المنازل والمصالح التجارية، وعدم توفر مياه الشرب للأهالي خلال فترة العاصفة التي استمرت أكثر من اسبوع .

وقال مرجان ابو محمود أحد قيادات الجالية في الولاية، "إن ابناء الجالية بخير ولم تسجل أية حالات وفاة او إصابات بين أهلنا في الولاية التي يقطنها ٢٩ مليون نسمة، وإنما اقتصرت الأضرار على النواحي المادية بعد أن تسببت العاصفة بأضرار جسيمة في منازل المواطنين، وأدت الى تدمير الممتلكات نتيجة تفجر أنابيب وعدادات المياه .

وأوضح أن مراكز الجالية الاسلامية والعربية والفلسطينية تمكنت من إيواء المئات من العائلات العربية والأميركية خلال فترة العاصفة وتقديم الطعام والمستلزمات الطبية والمياه.

ولفت إلى أنه تم تشكيل مجموعة عمل للتواصل مع أبناء الجالية عبر وسائل التواصل الاجتماعي لتقديم العون لهم والمساعدة في الحالات الضرورية.

التقارير

المزيد

الأعلانات

المزيد