منتخبنا السلوي يواصل تحضيراته للقاء كازاخستان في التصفيات الآسيوية

بي دي ان | 17 فبراير 2021 الساعة 06:53م

  • مشاركة

المنامة - بي دي ان

  • رابط مختصر تم النسخ

واصل منتخبنا السلوي، تحضيراته للقاء منتخب كازاخستان يوم بعد غد الجمعة الساعة الثالثة عصراً بتوقيت فلسطين، ضمن التصفيات المؤهلة لبطولة كأس أمم آسيا في اللعبة.

وظهرت الجاهزية النفسية الكبيرة على أفراد الوطني، والاستعداد لهذه الموقعة الحاسمة التي لا تقبل القسمة على اثنين، والجميع ملتزم في الإجراءات الوقائية الخاصة بجائحة كورونا، لنمضي قدماً نحو اللقاء دون إصابات أو معيقات، وليكون المنتخب على اًتم الجاهزية العليا نفسياً وبدنياً ومهارياً لانجاز المهمة بنجاح.

وأدى المنتخب، اليوم الأربعاء، تدريباً صباحياً ركز فيه المدير الفني بول كافتر على الخطة التي وضعها للقاء، والتصويبات الثلاثية، والأدوار الدفاعية للمنتخب، خاصة في ظل وجود لاعبين طوال القامة لدى المنتخب الكازخي، ولياقتهم البدنية عالية.

وطالب رئيس الاتحاد إبراهيم حبش، اللاعبين بالتركيز فقط على لقاء كازاخستان، مؤكداً أنهم على قدر كبير من المسؤولية التي حملوها رغم الظروف الصعبة، إلا أن الفدائي قادر على اثبات وجوده وتحقيق ما يصبو اليه كل فلسطيني.

وأضاف: نحن جميعا كإدارة بعثة ولاعبين عملنا على الوصول بالمنتخب لبر الامان والتأهل للنهائيات وكل قام بدوره وعمله في سبيل رفع راية وطنه بقوة.

ولم يقلل حبش من قوة منافس فلسطين كازاخستان، قائلاً: هو منتخب قوي متفاهم ولا نستطيع أن نقلل من مستواه وسنلعب معه بكل قوة لأن اللقاء سيكون مفصلياً ومحورياً لا مجال فيه إلا تحقيق نتيجة إيجابية وبفارق نقاط أقلها 4.

وتضم كتيبة الفدائي: المدير الفني بول كافتر، واللاعبين سني سكاكيني قائد الوطني، والمجنس كيندل، وجمال ميالة، وعمر ديراوي، وأحمد يونس، وتامر حبش، ووسيم مسك، وأحمد هارون، وطارق التميمي، وإبراهيم ابو رحال، وعلي شحادة، وسري الجولاني، ولن يكون حمزة عبد الله موجوداً كونه في الحجر الاجباري لاصابته بفيروس كورونا.

الوسوم

التقارير

المزيد

الأعلانات

المزيد