تامر حسني يعتذر من جمهوره: كان نفسي أشارككم فرحة يوم الحب

بي دي ان | 15 فبراير 2021 الساعة 10:27ص

  • مشاركة

القاهرة - بي دي ان

  • رابط مختصر تم النسخ

تقدم الفنان تامر حسني باعتذار من جمهوره، بعد تراجعه عن طرح أغنية جديدة بمناسبة يوم الحب الذي يوافق اليوم 14 فبراير، مؤكدا أنه سعى بالفعل لتصوير كليب جديد، ولكن المستوى الفني لا يرضيه حتى الأن، ولا زالت الأغنية في حاجة للكثير من العمل حتى تصبح لائقة.

أضاف تامر في منشور عبر حسابه بموقع الفيس بوك: كان نفسي انزل في يوم 14/2 بأغنية جديدة مصورة بس للأسف مخلصتش بالشكل اللي أنا منتظره واللي يليق بجمهور محترم زيكم فمحتاجة لسه شغل كتير.

تابع قائلا: وأنا لايمكن أتسرع وأنزل بعمل لسه مش جاهز، بعتذر لكم جدًا جدًا جداً أنا آسف كان نفسي أشارككم في اللحظه دي بالعمل دا بس ملحوقة إن شاء الله كل سنة وأنتوا طيبين ويوم حب جميل عليكم.
 
يذكر أن تامر حسني، بدا التفاعل مباشرة مع جمهوره في الأيام الأخيرة بتوجيه العديد من النصائح للمواهب الراغبة في أثبات مكانتها، مؤكدا أن كل موهبة في العصر الحالي تواجه مشاعر حقد وغل وكراهية وطاقة سلبية غير طبيعية، ويجب أن نواجهها بطاقة أكبر قادرة على هزيمة الإحباط، وهو ما يحاول أن يقدمه لجمهوره من واقع خبرته الطويلة.
 
أضاف تامر حسني عبر حسابه الشخصي بموقع انستقرام، قائلًا: نهاركم جميل زيكم، من كام يوم نزلت بوست تحفيزي ليكم عن النجاح والحقيقة فرحت أوي من استقبالكم للبوست، وسبحان الله حسيت ناس كتير كانت مستنية تسمع كلام زي دا، يا جماعة احنا في العصر الصعب دا بنواجه كمية حقد وغل وكراهية وطاقه سلبية مش طبيعية، لازم نرد عليها بالعكس لازم يكون في طاقة أكبر بترد على كل الإحباط دا.
 
تابع قائلا: الحقيقة إن أنا عندي بعض الخبرات في الحياة من خلال رحلتي المتواضعة أحب أوصلها ليكم، هحاول كل كام يوم اتناقش معاكم في موضوع أو اقترح عليكم حاجة بعملها دايماً، هبدأ بحاجة بعملها بإستمرار وعلمتها للمقربين مني ومواظبين عليها من سنين، وهي إنكم حالاً تستحضروا ناس في دماغكم بتحبوهم و تدعولهم بأسمائهم في ظهر الغيب بكل اللي يتمنوه".
 
واختتم رسالته بقوله: كل فتره نكررها ونثبتها زي ما بنثبت حجات تانيه في حياتنا مش بالأهمية دي، والله هتلاقوا تساهيل كتير حصلت مش هتعرفوا بتحصل منين، يلا بينا دعوات.
 
يذكر ان تامر حسني قدم مؤخرا الوصفة الجاهزة للنجاح، مؤكدا أن التعرض للأزمات العاطفية أو الخذلان من الصدقاء، لا يعني النهاية، بل قد يكون البداية الحقيقية للنجاح الكبير، مناشدا جمهوره بعدم التوقف عن المضي نحو تحقيق أحلامهم بشرط اللجوء إلى الله.
 
وكتب "تامر" عبر حسابه على موقع إنستقرام: طريق النجاح يبدأ من حب يكسر قلبك، صاحب يخذلك، صاحب نفوذ يظلمك، أشخاص لم تؤمن بك، حتى تيأس من البشر فتلجأ إلى الله، فتفهم وتدرك، فتسعى وتنجح.

الوسوم

التقارير

المزيد

الأعلانات

المزيد