الرئاسة الفلسطينية: ندين عمليات القتل اليومي بحق أبناء شعبنا

بي دي ان | 03 أكتوبر 2022 الساعة 11:36ص

  • مشاركة

رام الله - بي دي ان

  • رابط مختصر تم النسخ

أدان الناطق باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة، استمرار عمليات القتل اليومي بحق أبناء شعبنا، والتي كان آخرها جريمة اعدام الشابين باسل قاسم بصبوص (19 عاما)، وخالد فادي عنبر (21 عاما) من مخيم الجلزون، شمال رام الله.

وطالب أبو ردينة، حكومة الاحتلال بالتوقف عن هذه السياسة الخطيرة وغير المسؤولة وعدم اللجوء إلى كل هذه الأساليب الطائشة التي أوصلت الأمور إلى مرحلة ستدمر كل شيء.

وأكد مرة أخرى أن التصعيد الإسرائيلي الخطير والمتواصل ضد شعبنا الفلسطيني سواء في القدس وضد المقدسات الإسلامية والمسيحية أو في جنين أو نابلس أو في أي مكان من الأراضي الفلسطينية المحتلة، تجاوز للخطوط الحمراء.

وأضاف أبو ردينة أن السلام لن يكون بأي ثمن وأن شعبنا وقيادته لن تقبل باستمرار الاحتلال أو بقائه، وأن هذه السياسة الطائشة لن تجلب الأمن والاستقرار لأحد، وان الأمن للجميع أو لا أمن لأحد.

التقارير

المزيد

الأعلانات

المزيد