لابيد: مسودة اتفاق الحدود البحرية اللبنانية تحمي مصالح إسرائيل

بي دي ان | 02 أكتوبر 2022 الساعة 03:30م

  • مشاركة

تل ابيب - بي دي ان

  • رابط مختصر تم النسخ

قال رئيس الحكومة الإسرائيلية، يائير لابيد، اليوم الأحد، إن مسودة اتفاق توسطت فيه الولايات المتحدة لترسيم الحدود البحرية مع لبنان ستحمي مصالح إسرائيل الأمنية والتجارية بشكل كامل.

وأضاف لابيد، خلال اجتماع الحكومة الأسبوعي، الأحد، أن إسرائيل لا تعارض تطوير لبنان حقل غاز إضافي وأن مثل هذا الأمر سيضعف "اعتماد لبنان على إيران".

من جانبها، تدرس بيروت المسودة المكونة من 10 صفحات، والتي تتعلق بترسيم الحدود البحرية مع إسرائيل، والتي لم يتم الإعلان عن تفاصيلها بعد. ووصف حزب الله اللبناني، المسودة بأنها "خطوة مهمة للغاية".

وفي وقت سابق، قال لابيد "وفق ما أصررنا عليه منذ اليوم الأول، فإن الاقتراح يحافظ بشكل كامل على مصالح الأمن القومي لإسرائيل، وكذلك مصالحنا الاقتصادية". ولم يتأخر رد رئيس المعارضة بنيامين نتنياهو، حيث عقب على الصفقة مع لبنان في شريط فيديو بالقول إن "لابيد لا يملك تفويض للتنازل عن أراضي إسرائيل السيادية".

وتابع نتنياهو "استسلم يائير لابيد بشكل مخجل لتهديدات نصر الله". وأضاف أنه "يمنح حزب الله أرضًا سيادية لإسرائيل بخزان غاز ضخم هو ملك إسرائيل". وأضاف " هو يفعل ذلك دون مناقشة في الكنيست وبدون استفتاء. لابيد غير مفوض بتسليم أراض ذات سيادة لدولة معادية وممتلكات سيادية تخصنا جميعا".

واختتم حديثه بالإشارة إلى الانتخابات العامة الإسرائيلية التي من المتوقع إجراؤها في الأول من تشرين الثاني (نوفمبر)، قائلاً إن إسرائيل ستعود إلى "قيادة قوية وذات خبرة".

ورد رئيس الحكومة على تويتر، "نتنياهو، على مدى 10 سنوات أخفقت في محاولة تحقيق هذا الاتفاق، على الأقل لا تضر بمصالح إسرائيل الأمنية ولا تقوي حزب الله برسائل غير مسؤولة".

التقارير

المزيد

الأعلانات

المزيد