الاحتلال يرفع حالة التأهب في الضفة والقدس

بي دي ان | 01 أكتوبر 2022 الساعة 11:04ص

  • مشاركة

تل أبيب - بي دي ان

  • رابط مختصر تم النسخ

أعلنت قوات الاحتلال الإسرائيلي حالة التأهب القصوى في كل أنحاء فلسطين، بعد زعمها أنها تلقت عشرات الإنذارات بنية الفلسطينيين تنفيذ عمليات فدائية.

ونقلت وسائل إعلام إسرائيلية أن حالة الاستنفار ستتركز في مدينة القدس، ضمن الاستعدادات لعيد "الغفران اليهودي"، الذي يتعرض فيه المسجد الأقصى لانتهاكات وعمليات تدنيس واسعة. 

وجاء إعلان حالة التأهب بعد ورود أكثر من 80 إنذار عن احتمال وقوع عمليات فدائية فلسطينية، وفقاً لما زعمته وسائل إعلام إسرائيلية.

 وسيفرض الاحتلال إغلاقاً شاملاً على الضفة الغربية فترة عيد الغفران اليهودي، يومي الثلاثاء 4 أكتوبر، والأربعاء 5 أكتوبر.

 ويستغل المستوطنون الأعياد اليهودية لاقتحام وتدنيس المسجد الأقصى المبارك، وأداء طقوس تلمودية. 

ويسعى المستوطنون لمحاكاة طقوس "قربان الغفران" في "الأقصى"، والنفخ في البوق والرقص في المدرسة التنكزية في الرواق الغربي للمسجد.

وستشهد الأيام من الاثنين العاشر من أكتوبر وحتى السابع عشر من الشهر نفسه ما يسمى "عيد العُرُش" التوراتي، ويحاول المستوطنون خلاله إدخال القرابين النباتية إلى "الأقصى"، وهي أغصان الصفصاف وسعف النخيل وثمار الحمضيات وغيره.

ورصد مركز المعلومات الفلسطيني "معطى" 35 عملًا مقاوما بالضفة والقدس خلال 24 ساعة الأخيرة، أبرزها عمليتا إطلاق نار، وتحطيم مركبات مستوطنين وكاميرات عسكرية للاحتلال.

وتشهد عمليات المقاومة تصاعدًا ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه في الضفة الغربية والقدس.

التقارير

المزيد

الأعلانات

المزيد