مؤمن البيطار .. شاب كفيف يتحدى إعاقته بالكارتيه

بي دي ان | 01 ديسمبر 2020 الساعة 02:03م

  • مشاركة

غزة - خاص بي دي ان - ريمان الخطيب

  • رابط مختصر تم النسخ

لم تقف إعاقة مؤمن  حاجزآ ضد إكمال مسير حياته، بل كان من أصحاب الهمم الذي شد على نفسه بكل معاني الأمل والحياة لينتصر على إعاقته بممارسة رياضة الكارتيه .

مؤمن البيطار شاب كفيف يبلغ من العمر عشرون عامأ، لاعب في منتخب فلسطين لذوي الإعاقة لرياضة الكارتيه، يعتبر مؤمن الكارتيه مصباح يضيء له مسير حياته  ليصعد بها نحو العالمية بكل إرادة وعزيمة .

رغم البدايات الصعبة التي لاحقت البيطار خلال رحلته بممارسة رياضة الكارتيه، إلا أنه واصل بممارسة مسيرته الرياضية محققآ العديد من الإنجازات أبرزها حصوله على المرتبة الثالثة عالميآ في بطولة دبي لعام 2016، والمرتبة الأولى في بطولة فلسطين لعام 2017، وخلال جائحة كورونا حصل على المركز الأول في بطولة الكويت آون لاين . 

ويتحدث البيطار عن آماله ويقول:" أتمنى أن يكون هناك مؤسسات رعاية لذوي الإعاقة تساهم في دعمنا كأول فريق ذوي الإعاقة يمارس هذه الرياضة ". 

وبكل فخر يكمل البيطار:" الإعاقة لا تلغي الطاقة، فنحن أصحاب ذووي الإعاقة نمتلك مهارات وإمكانيات عالية، نحن أصحاب الهمم العالية، وإعاقتنا ما هي إلا سوى دافع للاستمرار في إثبات أننا نستطيع أن نثبت أنفسنا لنكون مثالآ يحتذى به بالإصرار والإرادة، وبالعزيمة القوية سنصل إلى ما نريد ".

ويؤكد البيطار أن كل إنسان ناجح لا يصعد السلم سريعآ بل تصيبه الكثير من العوائق والمنحدرات، ويشدد بأن الشخص الذي يريد يستطيع مهما كانت هذه العوائق ويكمل حديثه عن أبرز المعيقات التي تواجعه خلال مسيرته الرياضية ويقول :" الحصار والمعابر المفروضة علينا في قطاع غزة التي كانت العائق الأكبر لحرماني من المشاركة في العديد من المسابقات، وعدم وجود مؤسسات تهتم بتنمية القدرات والموهبة الرياضية ". 

ويطمح البيطار بأن يكون أول مدرب رياضي لأشخاص ذوي الإرادة، وإعلامي صاحب بصمة في المجتمع الفلسطيني، ويأمل في رفع علم فلسطين في كل المحافل العربية والدولية .

التقارير

المزيد

الأعلانات

المزيد