«حياتها بتفرق» هاشتاق لمناصرة المرأة رقميا

بي دي ان | 24 نوفمبر 2020 الساعة 11:02م

  • مشاركة

غزة - بي دي ان

  • رابط مختصر تم النسخ

أطلق اتحاد لجان المرأة الفلسطينية، تحدي المناصرة الرقمية للمرأة ضمن أنشطة حملة 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة، حيث يهدف التحدي للتوعية بحقوق المرأة الفلسطينية، وتسليط الضوء على معاناتهم وأهم قضاياهم، ولأول مرة على الإطلاق يتم إطلاق التحدي والحملة كاملة الكترونياً، وذلك لانتشار فيروس كوفيد 19.

وشارك في التحدي 4 فرق من الشباب الناشطين على وسائل التواصل الاجتماعي والمهتمين بقضايا المرأة ومناصرة حقوقها. يتراوح كل فريق من 4 إلى 5 أشخاص منهم مع تمثيل جندري واضح.

ومن الفرق المشاركة فريق احنا الحكايا الجداد من الفرق المشاركة في تحدي 16 يوم لمناهضة العنف ضد المرأة، وهو فريق يتكون من 5 أشخاص من الطاقات الشبابية الناشطة عبر وسائل التواصل الاجتماعي

وأطلق هذا الفريق حملته بعنوان “ازدياد حالات قتل النساء في فلسطين”. من ضمن المهام التي نفذها فريق احنا الحكايا الجداد هو كتابة محتوى تغريد من انتاج الفريق لنشره على منصة تويتر على وسم #حياتها_بتفرق ووسم التحدي الرئيسي #دايما_ضد_العنف.

و تم تصوير فيديو حي من مشاركات الشباب بمحتوى مناسب سردوا فيه بعض التحديات التي تواجه المرأة الفلسطينية على صعيد المشاركة، بالإضافة إلى تصميم عدد من التصاميم المعبرة عن واقع العنف ضد المرأة وبعض الحقائق المهمة والنصائح والتوصيات.

وصمم الفريق بوستر ونشره على صفحة الاتحاد يتم فيه التصويت من قبل الجمهور الذي يشكل 30% من التقييم لوقت محدد مدته 24 ساعة بدءاً من الرابعة مساء يوم الثلاثاء إلى الرابعة مساء يوم الأربعاء.

وأكد أعضاء الفريق  أن هذه القضية من القضايا المهمة في الوقت الحالي، خصوصاً أن المرأة الفلسطينية تشكل ما نسبته 49% من المجتمع، وأنها اللبنة الأساسية في بناء الاسرة والنهضة بأبنائها.

وأشار الأعضاء أنه من المفترض أن يمارس الشعب الفلسطيني، خصوصاً الشباب ومؤسسات المجتمع المدني، الدور المطلوب في الضغط على مصادر التشريع ومراكز صنع القرار للحد من ظاهرة قتل النساء والحد من العنف المبني على النوع الاجتماعي بشكل عام، وتوفير ما يلزم من الحماية للنساء المعنفات من أسرهم وغيرهم من المتربصين بهم.

التقارير

المزيد

الأعلانات

المزيد