هذا ما قاله بايدن عن اسرائيل..

بي دي ان | 08 نوفمبر 2020 الساعة 12:10ص

  • مشاركة

د. رانية اللوح

  • رابط مختصر تم النسخ

وأخيرا تحققت أمنية الفلسطينين، ولَم تتحقق أمنية البعض من العرب الذين تعروا تماما فترة ترامب، فكانت مرحلة ترامب كشف للزيف، وتعرية لبعض العرب الذين قدموا من التنازلات والسخاء والإذلال بلا مبرر، وتحت دواعي زائفة، ليس سوا الانهزامية والضعف والخذلان لأهل القضية الفلسطينية تحديدا، ترامب الرئيس الأمريكي الأسوأ الذي دافع عن الإسرائليين أكثر من أنفسهم، ومنحهم مما لايملك وَأعطاهم ما لا يستحقون، لقد كان الفعل الترامبي هو الأسوأ والأرعن، خاصة فيما يتعلق بصفقة القرن، من حيث اعترافه بالقدس عاصمة إسرائيل وموافقته على خطة الضم، وقطع المساعدات المقدمة للأنروا والشعب الفلسطيني، ونقل سفارته إلى القدس، وإغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية، وقضايا كثيرة تعامل معها بقمة الوقاحة والغطرسة، يغادر ترامب اليوم، البيت الأبيض ليتنفس الفلسطينيون الصعداء قليلا، بعد أربع سنوات مضنية، ليأتي رئيس اخر للولايات المتحدة الامريكية، "بايدن" في برنامجه الانتخابي أعلن اختلافه عن سياسة ترامب، مؤكدا أنه ضد الضم، وفِي حال نجاحه سيفتح مكتب منظمة التحرير، وتعود المساعدات الامريكية، مجموعة نقاط طرحها بايدن لا شك أنها ستريح الفلسطينيين بعض الشيء، لكن مع ذلك لابد أن نتذكر دائما أن السياسة الامريكية لن تتخلى عن كوّن إسرائيل حليفتها الأهم وأمنها أولا وأخيرا، وهذا ما قاله بايدن ذاته في أكثر من مناسبة، معبرا عن "أنه لو أن اسرائيل غير موجودة، لكان على الولايات المتحدة اختراع اسرائيل، بالتالي علينا كفلسطينيين، ألا نرفع سقف توقعاتنا كثيرا، وأن نركز على أداءنا الفلسطيني، ووحدتنا وقوتنا، وانهاء الانقسام، وإعادة الاعتبار للقضية الفلسطينية، والمواطن الفلسطيني ذاته .

التقارير

المزيد

الأعلانات

المزيد