محامي "كممجي" يكشف تفاصيل مؤلمة ويؤكد أيهم يحتاج لطبيب بشكل عاجل

بي دي ان | 20 سبتمبر 2021 الساعة 12:32ص

  • مشاركة

جنين - بي دي ان

  • رابط مختصر تم النسخ

كشف محامي هيئة شؤون الأسرى والمحررين منذر أبو أحمد تفاصيل جديدة حول رحلة تحرر الأسيرين مناضل انفيعات وايهم كممجي من سجن جلبوع واعادة اعتقالهما من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد، في مدينة جنين بالضفة المحتلة.

جاء ذلك خلال التقاءه مساء اليوم الأحد بالأسير أيهم كممجي أحد أبطال عملية انتزاع الحرية قبل دخوله إلى محكمة الاحتلال، قائلًا: "إن الأسير أيهم تعرض للضرب المبرح لحظة اعتقاله من قبل وحدات خاصة لجيش الاحتلال الإسرائيلي".

وأضاف في تصريح لـ"إذاعة صوت القدس": "أيهم بحاجة ماسة إلى طبيب مختص لتقديم العلاج اللازم له بعد تعرضه للضرب في الصدر والرقبة والظهر"، مؤكدًا أن أيهم لم يتلقى أي علاج حتى اللحظة أو يُعرض على طبيب مختص.

وقال الأسير أيهم وفقًا للمحامي: "عندما وصلت إلى مدينة جنين شعرت كأنني وصلت إلى الجنة وكنت أتمنى أن أزور قبر أمي ولكن لم أستطع ذلك".

ولفت إلى أن الأسير أيهم انتقل إلى للبيت الذي لجأ له شرق مدينة جنين قبل ربع ساعة فقط من وصول اعتقاله".

وكشف المحامي أن الأسيرين المعاد اعتقالهما "أيهم ومناضل" تعرضا مرتين لإطلاق نار بعد انتزاع حريتهما من سجن جلبوع خلال وجودهم بمنطقة العفولة لحظة انتقالهما للضفة الغربية المحتلة.

وأشار أيهم في حديثه للمحامي إلى أن أحد الجنود الإسرائيليين خلال المطاردة في مدينة العفولة وقف فوق رأسه وصادر أغراضه لكن الجندي لم يرى الأسيرين لأنهما اختباء بين الحشائش ولم يعثروا عليهما".

يذكر أن قوات الاحتلال اعتقلت أيهم كممجي ومناضل انفيعات بعد 13 يومًا من انتزاع حريتهم وذلك في أحدى المناطق الشرقية لمدينة جنين المحتلة.

ومن الجدير ذكره أن أيهم تمكن برفقة 5 أبطال من الأسرى بانتزاع حريتهم عبر "نفق الحرية" الذي حُفر أسفل زنازين سجن جلبوع الذي يُوصف بـ "الخزنة" نظرًا للحراسة الأمنية المشددة عليه.

التقارير

المزيد

الأعلانات

المزيد